واع/ بغداد/متابعة

اعلن رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، عدة مبادرات جرى التوافق عليها بين الحكومة والبنك المركزي.

وقال في مؤتمر صحفي، إن المبادرات تخص قطاع الصناعة، باعتباره قطار النمو لمصر، وأن المرحلة المقبلة ستشهد تطورًا كبيرًا في هذا القطاع.

وأضاف” أعلن اليوم عن مبادرة مشتركة وفقا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، وهي تمويل الأنشطة الصناعية مثل الصناعات القائمة التي تسعى للتوسع أو لصناعات جديدة، وتبلغ قيمة المبادرة 100 مليار جنيه بفائدة 10 ٪متناقصة”.

وأوضح مدبولي، أن الأولوية ستكون للمشروعات التي من شأنها أن تخفض ن فاتورة الاستيراد.

ولفت إلى أن هناك مبادرة للتعامل مع المصانع المتعثرة ورفع الأعباء التي تعاني منها، وأن المبادرة هي حافز للمصانع المغلقة، حيث إن عددها كبير ولا بد من عودتها للعمل.

وأضاف مدبولي، أن هناك مبادرة أخرى لتمويل الاسكان المتوسط ومشروعات الإسكان التي تستهدف الأسر متوسطة الدخل، ليكون هناك فائدة أقل من الحالية وبصورة مبدئية تم تخصيص لها 50 مليار جنيه.

وقال طارق عامر محافظ البنك المركزي، إن المبادرات التي تم إطلاقها سابقا، ساعدت ومولت عددا كبيرا من المشروعات الصغيرة وشباب المستثمرين.

وبين عامر في مؤتمر صحفي بمقر الحكومة الثلاثاء، أنه سيتم توفير تمويل جديد للمشروعات المتوسطة والأكبر بمبلغ 100 مليار جنيه بفائدة متناقصة ١٠٪ سنويا، وأن وزارة المالية والبنك المركزي سيتحملان فرق التكلفة من إيراداتهم.

وأوضح أن المبادرة ستغطي ٩٦ ألف مؤسسة صناعية ستتمتع بهذه القروض، وستكون الأولوية للصناعات البديلة للواردات.

وقال إن عدد المصانع المتعثرة بلغ 5184 مصنعًا متعثرًا وأغلبهم لديه قضايا في القضاء، وسيتم إعفاء هذه المصانع من الفوائد المتراكمة بالكامل والتي تبلغ ٣١ مليار جنيه، وإزالة هذه الشركات من القوائم السلبية بالبنك المركزي حال تسديد ٥٠٪ من أصل الدين لتعود للعمل مرة أخرى.

وحول مبادرة دعم الاسكان المتوسط أكد عامر، أنه سيتم توفير 50 ميار جنيه وبفائدة ١٠٪ ولمدة تصل 20 سنة تقسيط، وهذا سيساعد في نمو هذا القطاع وتخفيف الأعباء عن كاهل الأسر المتوسطة.

ت/م.م