واع / بغداد / ز .أ

اكتشف مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية ، اليوم الاحد ، عن وجود عمليات تزوير لوثائق رسمية واختلاس رواتب تقاعدية باستخدام هويات تقاعدية ووثائق ثبوتية مزورة في محافظة الديوانية نتج عنها الاستلاء على رواتب تقاعدية بلغت 165 مليون دينار .

 وذكر بيان لـ المفتشية تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان ” لجنة تدقيقية من مفتشية الداخلية في محافظة الديوانية  تمكنت من اكتشاف صرف رواتب تقاعدية بهويات تقاعدية مزورة بالاعتماد على وثائق ثبوتية مزورة عن طريق تواطؤ بعض العاملين في هيأة التقاعد الوطنية/ فرع الديوانية”.

واضاف كما ” تمكنت اللجنة التدقيقية ونتيجة لجمع وتحليل البيانات والمعلومات من اكتشاف حالات التزوير والاستيلاء على الرواتب التقاعدية باستخدام 7 هويات أحوال مزورة تم بموجبها اصدار 7 هويات تقاعدية، استلمت بموجبها رواتب تقاعدية من عام 2014 الى نهاية منتصف عام 2019 الجاري، وبلغ مجموع الرواتب المستلمة بموجبها 165 مليون دينار”.

واشار ” ان  مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية وهيئة النزاهة امر بفتح تحقيق بغية إحالة الموظفين المقصرين في هيأة التقاعد الوطنية الى القضاء مع المتورطين عن كيفية صرف رواتب تقاعدية بوثائق مزورة وبدون وجود أضابير تقاعدية والتوصية بتضمينهم المبالغ المهدورة والمسلمة خلافاً للقانونط.

واوضح البيان  ” ان مكتب المفتش العام لا زال يحقق في قضية الهويات المزورة التي اعتمدت في اصدار الهويات التقاعدية للوصول الى الجناة بغية تقديمهم الى القضاء”.