واع/ بغداد/م.ف

أكدت اللجنة المالية النيابية، الاثنين، ان حكومة تصريف الاعمال سترسل مشروع قانون موازنة العام المقبل الى مجلس النواب خلال ايام، فيما اشارت الى ان عجزها سيصل الى 40 تريليون دينار.

وقال عضو اللجنة شيروان ميرزا في حديث نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ,ان حكومة تصريف الاعمال مستمرة في اعداد الموازنة وهناك جهود من وزارتي التخطيط والمالية لارسالها خلال الايام المقبلة الى مجلس النواب.

واضاف، ان التصويت على القانون يعتمد على مجلس النواب”، مبينا, ان”الكرة في ملعب المجلس للتصويت على القانون”.

الى ذلك قال عضو اللجنة احمد حمه رشيد، ان”الموازنة فيها عجز كبير يتجاوز الـ40 ترليون دينار لان الايرادات المخمنة لاتسد النفقات بشكل كامل”.

واضاف، ان”هناك اتفاق مبدئي بين بغداد واربيل حول تسليم  اقليم كردستان 250 الف برميل نفط الى شركة سومو”، مؤكداً ان “موازنة العام المقبل لا تحتوي اي تخصيصات مالية لدرجات وظيفية جديدة وما اعلن عنه مجلس النواب من درجات خصصت  من الحذف والاستحداث”.

ونوه الى ان “الايرادات المخمنة ستكون 84 ترليون دينار”، موضحاً ان “هذا يدل على ان 20 ترليون دينار ستقسم على الشكل التالي 13 مليون لجولات التراخيص ويبقى 7 ترليون منها للديون والفوائد.

ت/م.م