واع/ بغداد/م.ف

اعتبر النائب الكردي احمد حمه رشيد، الاحد، الحزب الديمقراطي الكردستاني أبرز الخاسرين من استقالة عادل عبد المهدي.

وقال رشيد في تصريح نقله مراسل  ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )، إن طلبات الحزب الديمقراطي الكردستاني كانت لا ترفض لدى رئيس حكومة عادل عبد المهدي وبالتالي فأن الحزب سيكون الخاسر الأكبر من الاجراء الأخير الخاص بتقديم استقالة الحكومة.

وأَضاف، أن الاحزاب السياسية تضحي باصدقائها من أجل الحصول على مغانم ومكاسب جديدة، مشيرا, الى  أن الحزبين الكرديين سيسعون للحصول على امتيازات جديدة مقابل دعم الشخصية البديلة لعبد المهدي.

وصوت مجلس النواب، اليوم الأحد، على قبول استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من منصبه، فيما أعلن رئيس الكتلة النيابية لتحالف سائرون، النائب نبيل الطرفي، تنازل التحالف رسميا عن حق ترشيح رئيس مجلس الوزراء المقبل، باعتباره الكتلة الأكبر داخل مجلس النواب.

ت/م.م