واع / بغداد / س . ر

رجح عضو مجلس النواب باسم خشان،اليوم الأربعاء، صدور احكام قضائية بسجن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ونائبه الأول حسن الكعبي، عازيا ذلك على “سكوتهما” على خروقات دستورية تحصل داخل البرلمان.

وذكر خشان في تصريح نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )، إن “رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ونائبه حسن الكعبي خالفا القوانين والدستور من خلال سكوتهم على خروقات قانونية داخل البرلمان سواء على صعيد مرتبات النواب الذين خسروا مقاعدهم وعدم الامثتال لكتب المحاكم والقضاء التي وصلت اليهم وعدم عرضها على البرلمان خصوصا في ملف النواب الذين قضت المحكمة بحقهم في الفوز بنتائج الانتخابات”.

واضاف خشان أن “القضاء سيقوم عاجلا او اجلا بحبس الحلبوسي والكعبي بسبب سكوتهما عن الملفات المذكورة وغيرها من القضايا التي ساعلنها لاحقا”.

وكان النائب المستقل باسم خشان اعتبر في تصريح سابق ، صرف رواتب للنائبة المستبعدة من قبل المحكمة الاتحادية رفاه العارضي بالجريمة، مبينا ان العارضي مازالت مستمرة في عملها كنائبة رغم قرار الغاء عضويتها النيابية.