واع/بغداد/ل.ع

اكد النائب عن كتلة صادقون محمد البلدواي, اليوم الخميس, ان لقاء ممثلة الامين العام للامم المتحدة جينين بلاسخارت تم في القاعة الدستورية بحضور رئاسة البرلمان ورؤساء الكتل السياسية, موضحا ان اللقاء لم يكن املائي كما وصفه البعض وان وجهات نظر الطرفين كانت متقاربة .

وذكر البلداوي في تصريح نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “اعضاء مجلس النواب كانوا يأملون ان يكون لقاء ممثلة الامين العام للامم المتحدة جينين بلاسخارت امام اعضاء المجلس كافة, الا انها طلبت ان يكون اللقاء فقط بين اعضاءرئاسة البرلمان ورؤساء الكتل السياسية وفعلا تم اللقاء في القاعة الدستورية”.

واضاف ان “اللقاء كانت تسوده روح الصراحة وان وجهات النظر بين الطرفين كانت متقاربة ولم تكن هناك اي املاءات من قبل بلاسخارت كما ادعى بها البعض”.

واوضح البلداوي ان “بلاسخارت والطرف النيابي اكدوا مجتمعين برفض اي تدخل خارجي للازمة ويجب ان يكون الحل عراقيا وكذلك يجب ان يكون دور الامم المتحدة فني وبحضور معتدل”.