واع / بغداد / م .ن

اكد عضو مجلس النواب عن تحالف سائرون امجد العقابي، الجمعة، ان  رئيس الجمهورية هو حامي الدستور الذي نص بدوره على أن الشعب هو مصدر السلطات والشعب اليوم يطالب بشخصية مستقلة بعيدة عن الأحزاب

 وذكر تضريح لـ  العقابي نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  إن “رئيس الجمهورية هو حامي الدستور الذي نص بدوره على أن الشعب هو مصدر السلطات والشعب اليوم يطالب بشخصية مستقلة بعيدة عن الأحزاب لم تستلم اي مناصب سابقة سواء بالسلطتين التشريعية او التنفيذية”، لافتا الى أن “انجرار رئيس الجمهورية لطبخة أحزاب السلطة ومحاولتهم العودة من الشباك بعد ان رفضهم الشعب وطردهم من الباب هي حنث باليمين الدستورية وستجعله أمام مساءلة القضاء اولا لحنثه اليمين وأمام الشعب العراقي ثانيا كونه تعاون مع دعاة المحاصصة ضد الجماهير”.

وأكد العقابي، “كفانا ضحك على الذقون فهذه السيناريوهات الباهتة ما عادت تنطلي على الشعب العراقي، وهؤلاء السياسييون الطائفيون من دعاة المحاصصة الحزبية يضحكون على انفسهم وليس على الشعب، ومن تم تقديم الوعود له والتوافق على ترشيحه لشغل منصب رئيس مجلس الوزراء فعليه العودة الى صوابه فهذا حلم سيستيقظ منه على غضب الشارع وسيدفع كل من شارك بهذه المؤامرة الثمن غاليا أمام الشعب الغاضب المظلوم عاجلا أم آجلا”.

وتابع، “أسفنا على من ينادون بالعلن انهم مع الجماهير وضد المحاصصة وهم بالخفاء اتفقوا على دعم المحاصصة وهم يعرفون انفسهم جيدا والشعب عرفهم ايضا”.