واع / بغداد  / ز .أ

اعلنت محكمة تحقيق الكرادة، الثلاثاء،عن تصديق أقوال عصابة متكونة من 6 أشخاص متخصصة بالنصب والاحتيال على المواطنين بعد إيهامهم بأنهم مواطنون خليجيون.

وذكر بيان لـ مجلس القضاء الأعلى تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) إن “القاضي المختص أفاد بقيام عصابة تقوم بارتداء الزي الخليجي وتستخدم سيارة حديثة، بممارسة جريمة النصب على المواطنين بالقرب من شركات الصيرفة من خلال إيهامهم بأنهم مجموعة من المتبرعين الخليجيين ولديهم أموال يرغبون بتحويلها إلى الدينار العراقي”.

وأضاف البيان، أن “العملة بلا قيمة وأفراد العصابة يطلبون من الضحايا الاستفسار عن قيمة العملة بطريقة احتيالية وهي الاتفاق مع شركة صيرفة يكون أحد أفرادها من العصابة يبلغ الضحايا بأن القيمة الشرائية للعملة عالية”، مشيراً إلى أن “العصابة اعترفت بقيامها بخمس عمليات نصب واحتيال في عموم مناطق بغداد”.