واع / بغداد / م .ن

طالبت عضو مجلس النواب عالية نصيف، الاربعاء، المتظاهرين وكافة المواطنين الى الانتباه والحذر من الجيوش الالكترونية التي تحاول الترويج لترشيح وزير دفاع سابق (تمت إقالته من منصبه بعد إدانته بملفات فساد بملايين الدولارات) لمنصب رئيس الوزراء .

وذكر بيان لـ نصيف تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “شخصا كان يشغل منصب وزير الدفاع تمت اقالته بعد إدانته بملفات فساد، يستخدم حالياً جيوشاً الكترونية لإعادة تدوير نفسه والترشيح لمنصب رئيس الوزراء”، مبينة ان “هذا الشخص يمتلك ملايين الدولارات المنهوبة من المال العام والعمولات التي كان يتقاضاها عندما كان وزيرا، واليوم يعمل تحت إمرته مئات الاشخاص المتفرغين فقط لمواقع التواصل الاجتماعي “.

وأوضحت نصيف ان “جيوشه الالكترونية بدأت تنشر منشورات تتضمن صوراً له وأناشيد حماسية تم تركيبها على فيديوهات له، ويقنعون المتظاهرين بأنه هو القائد الضرورة الذي يجب ترشيحه لرئاسة الوزراء”، لافتة الى ان “اصحاب الحسابات الوهمية يكتبون مئات التعليقات المؤيدة له في محاولة لإيهام الناس بأنه يحظى بتأييد واسع”.

 وتابعت ان “هذا الشخص فاسد من الطراز الأول، إلا أن القضايا التي أدين بها أغلقت وللأسف بعد إصدار العفو”، داعية المتظاهرين الى “اختيار من تشاءون لرئاسة الوزراء ولكن لاتتورطوا ولاتنخدعوا بهؤلاء الفاسدين الذين تم فضحهم وكشف فسادهم بالأدلة والوثائق”.

 وتابعت انه “قريباً جداً سيتم استقدام ومحاكمة كل الفاسدين وأتحدى أي حزب ان يحمي الفاسدين المقربين منه”.