واع/بغداد/متابعة

أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الخميس، ما أعلنه نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، بشأن التوصل إلى اتفاق يوقف الهجوم العسكري التركي في شمالي سوريا.

وكان بنس أعلن في مؤتمر صحفي في أنقرة التوصل إلى اتفاق يوقف العملية العسكرية التركية، التي دخلت أسبوعها الثاني، لمدة 120 ساعة تتم فيها مغادرة القوات الكردية منطقة آمنة على الحدود بين تركيا وسوريا.

وقال بنس إن العملية العسكرية التركية ستتوقف نهائيا بعد انتهاء الانسحاب.

وقال جاويش أوغلو إن أنقرة حققت ما تطمح إليه من وراء العملية العسكرية التركية، معتبرا أن واشنطن قبلت بتنفيذ شروط أنقرة بخصوص المنطقة العازلة.

وأوضح أن الاتفاق تم على “تطهير المنطقة الحدودية بعمق 20 ميلا (32 كيلومترا) من الإرهابيين وسحب الأسلحة الثقيلة من القوات الكردية”.

وقال وزير الخارجية التركي إن مدة وقف إطلاق النار هي مجرد “فاصل” في العملية العسكرية التركية، وليس وقفا نهائيا لها، مشيرا إلى أن أنقرة ستراقب خلال هذه المدة تطبيق الانسحاب من المنطقة الآمنة.

وأشار إلى أن أنقرة تسعى إلى إسكان اللاجئين السوريين في هذه المنطقة، مؤكدا أن الأمر سيتم “وفقا لرغبتهم” وبعد توفير بنية تحتية.

وبعد دخول الجيش السوري مناطق قريبة من الحدود مع تركيا، قال جاويش أوغلو إن أنقرة ستبحث الأمر مع الروس.